الكل يفشل، وما من امرئ الا وقد تعرض للفشل. ولكن ما يميزنا عن بعض هو كيفية تعاملنا مع الفشل، أو سلوكنا تجاه هذا الفشل. العديد من الناس يتعرضون للفشل بشكل يومي، فالمصممين مثلا يقومون بتصميم الشعارات لعملائهم ولكن  نادرا ما يوافق العملاء على الشعارات من أول مرة، مما يجعلهم يقومونلقراءة المزيد

لن يحدث أي شيء كان حتى يبدأ الشخص بالعمل. يمكنك أن تحلم وتتمنى حياة جميلة ومثمرة إلا إن وضعك لن يتغير ما لم تعمل على تحقيق طموحاتك. إن مجرد وضع حلم كبير لا يكفي.     لا شيء يحصل حتى يتحرك شيء ألبرت آينشتاين يجب أن تدعم حلمك بعمل واسع النطاقلقراءة المزيد

يمكن لأي نوع من الفشل أن يكون نكسة لرجال الأعمال، ولكنه ليس من الضروري أن يسبب كارثة. أنا خير مثال. لقد رفضت من قبل مشاة البحرية وأنا فشلت في كلية الحقوق. والقشة التي قصمت ظهر البعير جاءت في عام 1998 عندما أدين شريك تجاري سابق في شركة تحصيل الديون التابعة لي بالاحتيال. علىلقراءة المزيد

إذا طلبت من كل من تقابل أن يضع تعريفاً للنجاح، فإنك لن تحصل على إجابتين متماثلتين تماما، ولا ينبغي لها أن تكون. إن تعريف النجاح حسب رؤيتي الشخصية هو: تحقيق الأهداف اليومية المحددة سلفا، والمجدية على حد سواء بالنسبة لي وللآخرين. لقد كان سقراط مقتنعا بأن نعطي أفضل الانتباه إلىلقراءة المزيد

يتمتع الناجحون بصفتين أساسيتين هما: الحزم والحسم معاً. فالحزم هو “بإحالة الرأي” و “النظر في العواقب، ومشورة ذوي العقول” (غرر الحكم ودرر الكلم) أما الحسم فهو القطع، والعزم. و “إذا اقترن العزم بالحزم كملت السعادة” إذ “لا خير في عزم بلا حزم“. من هنا فإن “الحزم أسد الآراء“. أما العزملقراءة المزيد

هل لديك هدف للتعلم؟ هل تسعى باستمرار لكسب المزيد من المعرفة والحصول على فهم أفضل للعالم الذي تقيم فيه؟ هل لديك التعطش لمعرفة المزيد في الموضوعات التي أنت مهتم بها؟ إن السعي وراء المزيد من المعرفة هو شيء أستطيع أن أتفهمه. ليس هناك يوم يمر لا أبحث فيه عن شيء أولقراءة المزيد

هناك من الناس من يشعر بالغيرة من نجاح الآخرين. إنهم لا يستطيعون فهم سبب نجاح الآخرين. بالنسبة لي، النجاح ما هو إلا عملية زرع عادات حميدة. فالناجحون في كثير من الأحيان يقومون بتطبيق عادات لطيفة في حياتهم اليومية. ما هي العادات الحميدة التي ينبغي لك أن تطبقها في حياتك إنلقراءة المزيد

كان رسول الله (ص) قبل بعثته قد نزل على رجل بالطائف فأكرمه.  فلما أن بعث الله محمداً (ص) إلى الناس قيل للرجل: أتدري من الذي أرسله الله عز و جل إلى الناس؟ قال: لا. قالوا له: هو محمد بن عبدالله يتيم أبي طالب وهو الذي كان نزل بك بالطائف يوملقراءة المزيد

في إحدى الليالي من شهر ديسمبر عام 1914، شب حريق في معمل توماس أديسون، وأتت النار على كل شيء كان يعمل فيه. وكان ابنه تشارلز – الذي كان يبلغ من العمر أربعة وعشرين عاماً في ذاك الوقت – يبحث عنه في كل مكان وسط الزحام والقلق يعصف به. فوالده يبلغلقراءة المزيد

سؤال جيد! وغالبا ما تكون الإجابة عنه متعلقة بالمال والسلطة والشهرة أو الوجه الحسن. ولكن إذا تم استخدام هذه المصطلحات لتحديد النجاح، لماذا لا نجد الكثير من الناس مع المال والسلطة، وما إلى ذلك، يعيشون حياة غير مرضية؟ لماذا يقوم الكثير من “الناجحين” بتلقي علاج باهظ الثمن لمجرد أن تشعر بالسعادة؟ لابد أن يكونلقراءة المزيد