سبع حقائق قاسية بشأن السعي لتحقيق الأحلام

by

هل أنت تتبع شغفك؟ وكيف حالك؟ إذا كنت مثل معظم الناس، فأنت لست على ما يرام الآن. معظمنا يتوقع أن يأتي الفارس الأبيض وينتزعنا من مكاننا إلى حيث المجد والعلا متى ما وجدنا حماسنا وشغفنا، ولكن الأمور لا تعمل بهذه الطريقة بتاتاً.

إن السعي وراء شغفك يتطلب العمل الشاق، لكنه مجزي للغاية. وهناك الكثير من الناس يطلقون الأكاذيب بشأن السعي وراء أحلامهم. ولكن في هذه المقالة لن تحصل على أي شيء سوى الحقيقة الباردة المرة، فلا تتوقف عن القراءة.

1. العمل الشاق. إن الوصول إلى هدفك وشغفك يتطلب الكثير من العمل الشاق. فأنت مطالب بمعرفة الطرق التي يمكن استخدامها للقيام بذلك، وأيها يعمل حقا. إذا كنت ترغب في كسب لقمة العيش من شغفك، فعليك اتخاذ الإجراءات اللازمة، وعمل الكثير من الأخطاء، لأن عليك معرفة الكيفية التي ستجعل من مسعاك أكثر ربحاً. عليك أن تجد سوقاً لما تفعله. وهذا سوف يستغرق وقتا أطول مما تعتقد، ولكن وقتا أقل مما تخشاه.

2. الإصرار. هذا هو المكان الذي يأتي فيه الإصرار، لأنه عليك الحفاظ على المضي قدما لتحقيق النجاح. الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تفشل بها هي الاستسلام. ستواجه عقبات، وخوف، وغيرها من المطبات في الطريق، لكنها لا تهم إذا وضعت قدماً واحدة أمام الأخرى. بالتأكيد لن تكون ممتعة في بعض الأحيان، ولكن لا شيء ممتع. هل تريد حقا أن تبقى حيث أنت وتلقي نظرة إلى الوراء على حياتك في المستقبل، وتأسف لعدم اتخاذك الخطوات اللازمة لملاحقة أحلامك؟

3. الخوف. الخوف يتربص في كل مكان. عند المغامرة في المجهول ، سوف تشعر به، وسوف ترغب في الحصول على الأمن والراحة لتهرب بعيدا عن هذا الخوف. هذا هو أسوأ شيء يمكنك القيام به، لأنه من خلال مواجهة المخاوف الخاصة بك فإنك ستنجح. الناس الذين هم على استعداد لمواجهة الخوف وجها لوجه هم أيضا أولئك الذين يحصلون على أسرع قدر من التقدم، وهم الأكثر انجازا، لأنهم يدركون أن الخوف هو مجرد وهم وإن كان قوياً.

4. الارتباك. إن الخلط والارتباك حجر عثرة شائع آخر يحدث عند بدء السعي لتحقيق شغفك وأحلامك. أنت لا تعرف ماذا عليك أن تفعل، متى يجب عليك أن تبدأ، أو حتى كيفية القيام بذلك. إن أبسط سر لتحقيق النجاح على الرغم من ذلك هو اتخاذ إجراء الآن. إنها بديهية، لكنها تعمل. عند اتخاذ الإجراءات اللازمة، سوف تنال الوضوح، وسوف تتعلم ما يصلح وما لا يصلح. ليس مطلوباً منك أن تحصل على رؤية واضحة وضوح الشمس عن ذلك من أجل متابعة شغفك.

5. العمل. وهذا يقودنا إلى الحقيقة القاسية القادمة، وهو اتخاذ الإجراءات. تتعثر معظم الناس في تحليل ومحاولة جعل الأمور كاملة قبل أن تتخذ إجراءات، لكنه يعطيهم أملا كاذبا، لأنه لا يحدث أي شيء. توقف عن التخطيط وضع القلم جانباً، واتخذ الإجراءات اللازمة الآن. ما الذي يمكن أن تفعله اليوم من شأنه أن يحدث فرقا في حياتك؟ قد تكون خائفاً، وربما تكون متحيرا ومرتبكاً، ولكن ما زال يمكنك أن تتخذ اجراءً. بمجرد البدء في المضي قدما على الرغم من المشاعر السلبية لديك، سوف ترى أنها ليست سيئة للغاية بعد كل شيء.

6. التصميم. وسيأتي الوقت الذي ستشعر فيه بالإحباط لدرجة أنك تريد أن تستسلم. هنا حيث تحتاج إلى الإصرار على مواصلة التحرك إلى الأمام. تأكد من أنك تفعل شيئا أنت له متحمساً. عندما تصطدم بتحدي بعد تحدي بعد تحدي، استخدم تصميمك لتصل إلى المكان الذي تريد. إن الأوقات الصعبة التي سوف تواجهها هي مجرد علامات على أنك تقترب من هدفك. وعندما تتخطي هذه الأوقات الصعبة، سوف تكون أقوى وتتحرك نحو هدفك أسرع. إنها حلقة قاسية تتكرر تباعاً. يمكنك الحصول على المزيد من السعادة، وتصبح أقوى، وتنجز المزيد. وأنه لا يضر أن تستمتع الحياة.

7. تحقيق الهدف. مع أن معظم هذه الحقائق القاسية إيجابية، إلا أن هذا يتوقف على المنظور الخاص بك. صحيح أن هناك الكثير من الأمور صعبة عليك القيام بها من أجل تحقيق مبتغاك وحلمك، إلا أنها سوف تؤدي إلى الوفاء والانجاز. أن تفعل ما تحب ليس بالعملية السهلة، ولكن بالنسبة لي إنه الشيء الوحيد. أنا لن أقبل الرداءة، وأرفض الاستسلام. وسوف أتابع شغفي، أو أموت دونها.

فماذا عنك؟

المصدر: 7 Harsh Truths They Don’t Tell You About Following Your Passion بتصرف

http://www.pickthebrain.com/blog/7-harsh-truths-they-dont-tell-you-about-following-your-passion/