زيادة النجاح بالتركيز على أقل

by

هل لاحظت كم هو قليل ما تستطيع أن تنجزه على أرض الواقع عندما تركز على أهداف متعددة في نفس الوقت؟ كثير من الناس يشعرون بأنهم يمكن أن تزيد إنتاجيتهم من خلال التصدي لمهام متعددة في وقت واحد ولكن ليس هذا هو الحال عادة. ما يحدث في الواقع هو أن جهودهم عادة ما تكون أقل جودة حيث أنهم لا يركزون على مهمة واحدة فقط. ورغم أنه قد يتم إنهاء مهام متعددة في نفس الوقت، إلا أن عدم الجودة في النتائج يكون الفيصل بين أن تكون ناجحاً أو مجرد متوسطاً.

سنلقي في هذه المقالة على 3 طرق لمواصلة التركيز على مهمة واحدة فقط الأمر الذي يعطيك فرصة أكبر للنجاح في كل ما تحاول إنجازه. 

تقليص قائمة المهام

أن تكون طموحاً لهو مثير للإعجاب. ولكن إذا لم تتمكن من إنجاز ما تريده فلماذا “تجدول” في المقام الأول! وهذا يفتح “الباب” إلى الإحباط والشك والذي من شأنه أن يقوض الجهود التي تبذلها. بتقليص قائمة المهام إلى حجم أكثر قابلية للإدارة سيمكنك الاستمرار في التركيز على المهام التي لديك فقط والمجدولة للانتهاء منها. إن من شأن قائمة المهام المتضخمة أن تؤدي إلى تشتيت كل الاهتمام والجهود الخاصة بك. فاحرص على تقليصها.

العمل إلى حين الانتهاء 

عند التخطيط لأعمالك، احرص على أن تخطط لإكمال كل مهمة تبدأها قبل الانتقال إلى المرحلة التالية. ويستند النجاح في أي شيء على ما قد أنجزته من مهام، ولكن إذا كان لديك قائمة بمهام مكتملة جزئيا، فأنت حقا لم تنجز شيئاً. وبالإضافة إلى الاستمرار في التركيز على مجرد مهمة واحدة فإن قدرتك على العمل بكفاءة أكبر تميل إلى الزيادة.

كن واقعياً

قيم مهاراتك خطط انجازاتك وفقا لقدراتك. إن أفضل وسيلة لزيادة الإنتاجية هو أن تكون توقعاتك واقعية. لا تقم بتحديد أهداف أو أن تضع خطة لأي عمل هي أعلى من قدراتك أو مهاراتك. فإن هذا من شأنه أن تصل بك إلى أن تضيع وقتك وطاقتك، ومن المرجح أنها لن تعود عليك سوى بالإحباط والفشل. والإحباط المستمر سيسلب منك قدرتك على الاستمرار في التركيز على أي شيء مما يؤدي إلى عدم إنجاز شيء.

إن التركيز على مهام متعددة في الوقت نفسه لانجاز أكثر ما تستطيعه من مهام لا يثمر إلا إذا كنت لا تشعر بالقلق إزاء نوعية وجودة النتائج. من ناحية أخرى إذا كان النجاح فيما تفعله مهما جدا بالنسبة لك، فقم بالتركيز على مهمة واحدة فقط وهي التي بين يديك. بذلك سوف تحصل على نتائج أفضل بكثير. وإذا فكرت في ذلك، فإنك ستجد أن السبيل الوحيد لزيادة الإنتاجية حقا هو الحصول على نتائج جيدة من جهودك الخاصة وفي الطريقة الأكثر كفاءة في استثمار الوقت.

إن ما تم ذكره سلفاً يبين كيف أنه من خلال تضييق التركيز فإنه يمكنك زيادة الإنتاجية جنبا إلى جنب مع جودة جهودك. ويبدو أن هذا هو المخطط الوحيد المعقول للنجاح إذا كانت جودة النتائج مما يحسب لها حساب في تقييم الأداء.