أنماط الشخصيات الأربعة

by

هل قرأت من قبل كتابا عن التنظيم وقلت لنفسك: “ياه، إن هذا الشخص متمكن جدا مما يقوله”؟ أو ربما كانت أفكارك أكثر قليلا على غرار “لا تأتي قربي مع مصطلحاتك”.
بأغلبية ساحقة، مؤلفوا كتب إدارة وتنظيم الوقت يستخدمون هذه الصفحات لوصف أنظمتهم. إنها بسيطة ، كما يقولون، ما عليك سوى اتباع هذه الخطوات الدقيقة ويقع كل شيء في مكانه. خطأ.

هناك خلل كبير في هذا النهج. إن كل تلك الأنظمة تم تطويرها من قبل أشخاص ليست لديهم أي فكرة عن الكيفية التي تعيش فيها. قد يعمل نظامهم على ما يرام بالنسبة لهم، ولكن نحن جميعا مختلفون. في الواقع، أعتقد بأنه لا يوجد حل بسيط يمكن لأي شخص أن يتبعه ببساطة وبطريقة سحرية يصبح منظماً.

عندما يتعلق الأمر بإدارة الوقت والإنتاجية والتنظيم، لقد وجدت أن السمات والعادات الخاصة بك تلعب دورا كبيرا في تحديد الطرق والوسائل التي تعد تلقائية بالنسبة لك. هناك أربع شخصيات تتعلق بالإنتاجية، وهنا سنقوم بالمرور عليها بشكل سريع لمعرفة بعض خصائصها حتى يتسنى لك وضع النظام الذي يتناسب مع عقلك. كلما كنت تعرف عن نفسك أكثر، كلما يكون من الأسهل لك إنشاء نظام عملي لينظم حياتك.

الشخصية الخيالية
الخيالي هو مفكر بصري. لقد وجدت أن الكثير من رجال الأعمال المبدعين يميلون إلى أن يكونوا خياليين. إذا كنت خيالياً، فأنت تتفوق في اتخاذ مشاكل مثيرة للاهتمام وايجاد حلول فريدة من نوعها.

لا يتبع الخياليون الطريقة  التقليدية المتبعة في التنظيم. إذا كنت من هؤلاء، فأنت تحتاج إلى أن يكون كل قطعة من عملك موجودة أمامك. إذا لم يكن أي جزء داخل مجال نظرك، فكأنه لا وجود له أصلاً. لذا عندما تقوم بتنظيم بيئتك العملية، اترك مساحة لجميع أكوام مشروعك الحالي. أنت ستعرف ما هي محتواها.

الشخصية التحليلية
التحليلي يكون مدفوعا بالطموح والمنطق. وعادة ما تراه موجوداً ضمن مجلس الإدارة، جالساً على مقعد الرئيس التنفيذي للشركة، أو في بعض المنصب الأخرى ذات سلطة. إذا كنت من هذا النوع، فأنت قادرا على تقييم المواقف بسرعة وربطها بالنتائج على المدى الطويل، وأنت دائما في حاجة إلى أن تكون المعلومات في متناول يدك على الفور تقريبا. وتستطيع التعامل مع أي نظام الكتروني بحيث تحصل على ما تريد بضغطات قليلة.

الشخصية المحيطية
في حين يركز الخيالي على الداخل والتحليلي نحو المستقبل، يقوم صاحب الشخصية المحيطية بالتركيز على من حوله. هل هم مرتاحون، وعلى ما يرام، ويستمتعون في حياتهم؟ الشخص المحيطي هو الشخص الذي يلجأ إليه الجميع عندما يحتاجون إلى المساعدة أو المشورة أو للشقشقة والترويح عن أنفسهم.

كما قد تكون خمنت من الاسم، فالبيئة هي في غاية الأهمية لهذه الشخصية. خزائن لحفظ الملفات العقيمة وأنظمة صارمة لا تعمل جيدا بالنسبة له، ولكنه يستمتع بالتنظيم حسب الألوان وخلق نظام غريب الأطوار. هو يميل أيضا للحفاظ على الأشياء إلى أجل غير مسمى – أي شخص قد يحتاج إليها يوما ما – ولكن تأسيس فانون للتخلص من مقتنيات كل عشر سنوات من شأنه أن يخفض الكمية المخزنة.

الشخصية التنظيمية
التنظيمي هو أخر نوع من أنماط الشخصيات، وهم هؤلاء الذين كتبوا كل هذه الكتب التي نناضل من أجل تنفيذها. التنظيم يأتي بشكل طبيعي للشخصية التنظيمية. كل شيء له مكانه وكل شيء يحدث في الموعد المحدد له. وهم لا يفهمون المشاكل التي يعاني منها زملائهم مع أنظمتهم.
تكمن مشكلة الشخصية التنظيمية في مواجهة الكم. إن أنظمتها غالبا ما تكون معقدة، إلا أنها  تنهار في ظل الزيادة في حجم العمل. إذا كنت تشك في كونك ذو شخصية تنظيمية، قم بقضاء بعض الوقت للبحث عن طرق لكسر النظام الخاص بك. ما هي السيناريوهات التي سوف تسبب مشاكل؟ هل هناك تغييرات يمكن أن تعمل على تبسيط وتجنب تلك المشاكل؟

الآن وبعد أن تعرفت على الأساسيات والخصائص، يمكنك البدء في وضع نظم تقوم بالعمل بالتوافق مع سمات شخصيتك بدلا من العمل ضدها. ستجد أن هذه النظم متوافقة معك تماما، إنها سهلة التطبيق وسهلة الضبط.

 

المصدر: Know your Personality Type Before before Tweaking Your Life بتصرف
http://www.dumblittleman.com/2011/07/last-post-on-organization-youll-ever.html?utm_source=feedburner&utm_medium=feed&utm_campaign=Feed%3A+DumbLittleMan+%28Dumb+Little+Man+-+tips+for+life%29