يوم الأسرة واجتماع العائلة – ممارستان مجزيتان

by

في السنة السابقة، قمت أنا وعائلتي المكونة من ستة أطفال بابتداع عادة هي أفضل ما ابتدعناه على الإطلاق. خصصنا صباح كل سبت لاجتماع العائلة وبقية يوم السبت أصبح يوم الأسرة. لقد أصبحت أسرتنا أكثر تماسكاً كنتيجة لهذه الخطوة، وأنا أنصح بشدة الجميع باتخاذ نفس الخطوة مهما كان حجم أسرتهم.

في السابق كانت عطلة نهاية الأسبوع مقتصرة على لعب الكرة وانجاز الأمور المنزلية وحضور حفلات عيد الميلاد، وكان أولادنا يقضون الليل مع أقرانهم وأقربائهم ولا نراهم إلا في نهاية العطلة الأسبوعية، لقد كان من الصعب لنا أن نمضي وقتا مع بعضنا البعض كعائلة. بعدها وجدنا حلا جميلاً، خصصنا يوماً للأسرة، يوم السبت. ووضعنا قانوناً: يمكن لأينا أن يقضي ليلة الجمعة (مساء الخميس) أينما يريد، ويوم الجمعة للزيارات العائلية، ولكن السبت أصبح يوم الأسرة المخصص، يومنا نحن الثمانية لنقضيه مع بعض.

ثم راودتنا فكرة أخرى. لقد قررنا عقد اجتماعات عائلية وخصصنا صباح السبت لعقد هذه الاجتماعات، ونقوم في هذه الاجتماعات بمناقشة بعض الأمور كأسرة وأيضا للتخطيط ليوم الأسرة. إنه لنشاط ممتع ويقوي الروابط بين أفراد الأسرة لدرجة أننا جميعا نتطلع لهذه الاجتماعات.

اجتماعات الأسرة
نقوم بطلب انعقاد اجتماع الأسرة صباح السبت، ونجتمع جميعا في غرفة المعيشة. نخرج دفتر الأسرة، والذي يحتوي على محاضر جميع اجتماعات الأسرة السابقة، ويقوم بالتناوب لشغل منصبي الرئيس وأمين السر، كل من الأب والأم والأبناء الأربعة الكبار.

يبدأ الرئيس كل لقاء بالشكر والعرفان. كل منا يوجه كلمة شكر وعرفان لأحد أفراد الأسرة. هذه طريقة حسنة لإظهار مدى تقديرنا لبعضنا البعض، وهي أيضاً ممارسة جيدة للتفكير في أعضاء الأسرة الآخرين والأشياء الجيدة التي فعلوها.

ثم يبدأ الرئيس بمناقشة الأمور. الرئيس يسأل إذا كان لدى أي عضو أي قضايا للمناقشة. ويمكن لهذه القضايا أن تكون أشياء مثل، “يجب على الناس المحافظة على نظافة المرحاض” أو مثل “غسل كأس العصير بعد الانتهاء منه”، لأشياء مثل “يجب علينا أن نتطوع هذه السنة في عملية تنظيف الشاطئ”. وتقوم الأسرة بأكملها بمناقشة هذه القضايا، ويساعد هذا في تذليل أي مشاكل تأتي خلال الأسبوع.

الثالث على جدول الأعمال هو يوم الأسرة. ماذا نريد أن نفعله في يوم الأسرة؟ كل شخص يأتي باقتراح، وبعد ذلك نقرر من خلال عملية توافق في الآراء (وليس قاعدة الأغلبية بالتصويت). وهذا يعني أننا نقوم بنوع الاستطلاع لمعرفة ما يريده كل عضو، ثم نقوم بتصفية الخيارات إلى خيارات أو ثلاثة. أحيانا قد نقرر أن نقوم بتطبيق ثلاثة أو حتى أربعة أشياء في يوم الأسرة. ولكن على الجميع أن يوافق على هذا القرار، إذا كان هناك شخص لا يوافق، فعلينا أن نجد حلا وسطا أو حل بديل يجعل الجميع سعداء.

وأخيرا يأتي المرح. يقوم الرئيس باختيار شيء ممتع للقيام به لينهي لقاء الأسرة. وقد يكون هذا الشيء عبارة عن التناوب في إضافة مقاطع إلى قصة قصيرة، ثم قراءة القصة القصيرة الناتجة عن ذلك، أو مسابقة جري أو أشياء أخرى كثيرة من هذا القبيل.

يوم الأسرة

لقد فعلنا الكثير من الأمور في يوم الأسرة، ولكن بغض النظر عن ما هو الذي نقوم بعمله، فإننا دائما نمرح كثيراً. آخر فكرة راودتنا كانت عمل صندوق يوم العائلة، حيث نقوم بوضع 10 أو 20 دينارا في الصندوق كل أسبوع. ثم، في كل يوم الأسرة، يمكننا أن نقرر ما إذا نريد أن نصرف المبلغ لقضاء عطلة نهاية الأسبوع أو أن ندعه يتراكم لحدث مهم بالمستقبل.

وفيما يلي بعض الأنشطة التي نحب القيام بها في يوم الأسرة:

ألعاب النرد: نود أن لعب مونوبولي،  ريسك (risk) أو أي لعبة أخرى.

الرياضة: نذهب إلى الخارج ونلعب بعض الألعاب مثل كرة القدم أو كرة سلة أو حتى “لعبة البطة”.

المكتبة: نتمتع بالذهاب إلى مكتبة جديدة كل أسبوع.

المطاعم: لقد بدأنا نذهب لمطعم مختلف في كل مرة، فنقوم بتجربة مطاعم جديدة بدلا من الذهاب إلى نفس المطعم كل مرة.

الأفلام: نقوم بشراء أو استئجار فيلماً ونقوم بتناول وجبة العشاء بينما نشاهد الفيلم معا في غرفة المعيشة.

عشاء على الشاطئ: نشتري العشاء ونذهب إلى الشاطئ لتناول العشاء هناك.

صالات السينما: وأيضا نذهب الى السينما، على الرغم من أننا نحاول تجنب هذا الخيار لأنه يكلف الكثير، كما أن الطفل لا يحب الجلوس بلا حراك.

حديقة مائية (اكوابارك): هذا هو الخيار الأكثر كلفة، ولكنه المفضل. نقوم بقضاء يوم كامل في الحديقة المائية ونرجع المنزل مهلكين.

مهما تفعل في يوم الأسرة، إذا كنت تستخدم هذه الفكرة، فإنك ستعشقه. حاول القيام بذلك!

 

المصدر: Family day and family meetings – a rewarding routine بتصرف
من موقع : zenhabits.net
http://zenhabits.net/family-day-and-family-meetings/