منهجية الانجاز الكبير

by

روبن شارما، مؤلف كتاب “القائد من غير مسمى” ، يطرح منهجية كان قد استعملها مع بعض عملائه يهدف من خلالها القضاء على التسويف والمماطلة، واطلاق العناء للثقة الذاتية. يطلق على العملية اسم “خارطة التركيز المضاعف”. وينصح بتعلم هذه الطريقة جيدا، وتطبيقها بشكل يومي، وستتمكن من تفجير طاقاتك في الأداء والتفكير والانتاجية وغيرها.

يقول روبرت شارما أن البروتوكول بسيط: مثل كل الأدوات العظيمة، تقوم بتطبيق الخطة السنوية التي وضعتها، وتقوم بتسجيل مؤشرات الإنتاج الرئيسية الخاصة بك والإنجازات التي تحتاج إلى تحقيقها هذا العام حتى تصبح هذه السنة هي السنة التي تصنع التاريخ.

الخطوة 1. الخمسة الكبار

هذه هي الأهداف الخمس التي يجب عليك تحقيقها في هذا العام لتصبح أفضل سنة في حياتك حتى الآن. تدوين هذه الأهداف تولد نوعا من الوضوح لديك وتدرب عقلك على التجرد من الانحرافات وتوجيهك نحو الأولويات الأساسية.

خطوة 2: دون القيم الخمسة الأعلى الخاصة بك.

قلة من الأشياء تقلل حماسنا غير خيانة الذات. نملك جميعا شاهد حكيم في أعماقنا، يقوم بمشاهدة كل خطوة نتخذها، ويسجل كل تجربة لدينا، وكل مكان نذهب اليه وكل عمل نقوم به. إلى أن يعكس سلوكك اليومي أعمق القيم الخاصة بك، فأنك لن تملك القوة النارية للطيران.

خطوة 3: كتابة الأهداف الفصلية  العشرة.

باختصار، قم بتفكيك (ومن ثم عكس التسلسل) الأهداف الخمسة الكبار إلى 10 أهداف أصغر (أدق) ستقوم بتحقيقها خلال أول ثلاثة أشهر.

خطوة رقم 4: قيم حياتك.

قم بإلقاء نظرة على الدائرة في الخطة (المرفقة) وقم بتقييم نفسك  من 1-10 في مجالات النجاح المذكورة. إن فعل ذلك سوق يعطيك وعيا حيا لكيفية أدائك. ومع وعي أفضل يمكنك اتخاذ قرارات أفضل. ومع قرارات أفضل فإنك تضمن تحقيق نتائج أكثر إشراقا.

خطوة رقم 5: ارسم كاريكاتير يمثل عام 2016 كأفضل سنة.

الرسم يحملك إلى حالة الإبداعية + العبقرية مقابل حالة التفكير المنطقي والمحدودة. في هذه المرحلة من خطتك قم برسم ما تريده خلال هذا العام. الوضوح يبني الإتقان ورؤية غامضة تعطي نتائج غامضة. لذلك قم برسم منزلك المثالي، واللياقة البدنية والمالية والحياة المهنية والمغامرة. القيام بذلك أيضا يولد الأمل ويزيد الطاقة؛ عناصر ضرورية لتحصل على المزيد من الزخم في بداية العام.

خطوة رقم 6: حضّر قائمة الطقوس اليومية.

جودة أدائك ينبع من معدن عاداتك.

في النموذج المرفق، حضّر قائمة من الأعمال الروتينية التي ستلتزم بتشغيلها كل يوم إلى درجة التلقائية.

الخطوة رقم 7: إنشاء قائمة “المهام اللازم وقفها” .

الأشخاص العاديون يملكون قائمة المهام. أما الناجحون فيملكون أيضا قائمة بالأمور التي يجب التوقف عن عملها. قم بتدوين جميع الأنشطة التي تنوي التوقف عن القيام بها خلال العام. ومن الأمثلة على ذلك: الشكوى، والنميمة، والمماطلة، والتخبط في الحياة بدلا من اتخاذ الخيارات الجديدة التي من شأنها أن تجعل حياتك أفضل ببراعة.

الخطوة رقم 8: أعد كتابة الأهداف الفصلية العشرة.

أعد كتابة أهم عشرة أهداف في الربع الأول من هذا العام الجديد. إن تكرار هذا التمرين في البداية يعمل على تكييف انتباهك وتفكيرك للتركيز على النواحي الايجابية والافراج عن سلبية.

الخطوة رقم 9: تعيين أداة النمو الخاص بك.

الطريق رقم 1 لمضاعفة دخللك وتأثيرك، هو عبر الاستثمار ثلاثة أضعاف في التنمية الشخصية والتعليم المهني. لماذا ا؟ لأنه كلما بنيت عقلية أقوى ونواة داخلية أشجع، كلما تلاشت المخاوف من أن تقصر فرص نجاحك. ستؤمن بفرص كنت سابقا لا تشعر بأنك يمكن أن تحققها. سترى فرصا يفوتها متوسطو الأداء. ولكنك سوف ترتفع إلى حد الإتقان في مجال عملك. قم بتدوين التزاماتك الخاصة بالتعلم وتطوير الذات لهذا العام ثم قم بجدولتها بحيث يمكنك تحقيقها.

الخطوة رقم 10: بناء دائرة الخاص بك من العمالقة.

أنت سوف تصبح علاقاتك. الكثير من الدراسات العلمية تؤكد بأنك ومن غير إدراك ستتأثر بتفكير وعواطف وسلوكيات وأنماط حياة الناس الذين تقضي معظم وقتك معهم. إذا كنت الشخص الأكثر نجاحا من الذيت تعرفهم، فهذه دعوة جدية لجعل اليوم هو يوم البدء في التعرف على بعض الأشخاص الجدد. في خطة قم بتدوين الدائرة الجديدة من عناصر التأثير.

 

حسنا. هذه هي استراتيجية تغيير الحياة التي شاركنا بها روبن شارما. والتي يرمي من خلالها مساعدتنا على التخلي عن الماضي، وأن ننمي بشكل كبير قوتنا الداخلية ونبدأ العام الجديد بقوة ونسعى لتحقيق نتائج عظيمة في أهم مجالات حياتنا.

 

خذ نسخة من الخطة  هنا