كيفية البحث عن الوقت لخلق اليوم المثالي

by

العثور على الوقت ليس بالمسألة الصعبة. لذا، كيف تتصور أن يكون يومك المثالي؟ هل ستتعرف عليه إذا ما عثرت عليه بالصدفة؟ معظم الأحيان، نصبح مشغولين كثيرا في حياتنا لدرجة أننا نغفل عما هو مهم بالنسبة لنا وما نتمتع به.

الإنتاجية أمر مهم ، ولكن إذا كنا نعيش وقتا طويلا من دون تجديد أنفسنا، فإن إنتاجيتنا ستقل أكثر وأكثر، وستبدأ منابع طاقتنا وإبداعاتنا بالجفاف. وسنكون خارج نطاق الاتصال مع منبع إلهامنا وحيويتنا، ألا وهو أنفسنا.

إن ما تبذله من جهود إدارة الوقت لا تحتاج دائما إلى أن يكون حول الكفاءة والإنتاجية في حد ذاتها، في الحقيقة، يمكنك انجاز المزيد من الأعمال والمهام بمجرد تركيز بعض الطاقة لربط مع نفسك في الاسترخاء وتجديد الطريقة.  

هل لديك 15 دقيقة اضافية؟ هناك بعض التمارين الممتازة التي من شأنها تحسين نوعية حياتك، والعديد من قصيرة وسهلة. وهنا سوف نبين إحدى هذه التمارين المفضلة والسهلة وهو تمرين “تصور العثور على وقت ليومك المثالي“.

العثور على الوقت ليومك المثالي 

1. لمدة شهر ، خصص 15 دقيقة يوميا. حدد الوقت الذي ستكون فيه من دون أية انقطاعات. إذا لم تتمكن من العثور على 15 دقيقة، يمكنك تقسيم هذه العملية إلى شرائح ثلاثة من 5 دقائق.

2. استقر في مكان مريح وهادئ وقم بالاسترخاء في الخمس دقائق الأولى. ابدء في تخيل هذا الوقت لنفسك. تخيل نفسك تستيقظ من النوم، وتقوم بتمارين ليونة للعضلات، بادئا يومك المثالي. أين أنت؟ ماذا تفعل؟ كيف تشعر؟ وكلما كانت صورتك أكثر وضوحا كلما كان أفضل. ما نوعية المناظر، والأذواق والروائح، والمشاهد التي تراها في طريقك. حاول جاهدا أن تستمتع بها جميعا.

3. وفي الدقائق الخمس التالية، قم باختيار أجزاء من هذا اليوم المثالي عندما تكون وحيداً. ودع التخيلات الصورية تتدفق وتتوسع وتكبر. ماذا تفعل؟ استنشق بعض الهواء. كيف تشعر؟ انت تقوم باختيار هذه المجموعة من الصور لأنك تستطيع تحقيقها، ولا احد غيرك يحتاج إلى المشاركة فيها.

4. تعرف على شريحة الخمس دقائق من يومك المثالي الذي بامكانك تطبيقها على الواقع، اليوم. اختر شيئا يعمل على اثراء مرجعك في الحصول على المتعة والترفيه. يمكن أن يكون شيئا لم تقم به أبداً، أو ربما شيئا ما كنت ترضى لنفسك أن تقوم به.

5. خذ هذه الشريحة (التي قمت يتعريفها في الخطوة السابقة) وقم بالاستفادة كاملا منها بتطبيقها على أرض الواقع. قم ياختيار الوقت من اليوم عندما تعتقد بأنه يكون من الأسهل بالنسبة لك لتطبيق وتذوق هذه التجربة.

اسمح لنفسك لاستيعاب كامل النشاط (أو انعدام النشاط). دع نفسك تنخرط تماما في اللحظة. هل هذا يبدو بسيطاً؟ بالطبع.. وأيضا يقدم لك خمس فوائد عميقة التي يمكنك حملها معك، لحظة بلحظة، طوال حياتك:

1. يمكنك تطوير قدرتك على التصور. وبمجرد الحصول على ذلك، يمكنك استخدام هذه المهارة للحد من التوتر، وتعزيز الابداع وحتى تشجيع الشفاء في شرائح صغيرة من الزمن.

2. يمكنك توضيح القيم حول الكيفية التي تريد فيها استخدام وقتك. كما يمكنك معرفة ما هي الخيارات الوقتية المتاحة لك لتحقيق مراد من التمرين، ستصبح خبيرا في سعادتك.

3. يمكنك إنشاء نمط حياة من السهل الحفاظ عليه. إنك بممارسة تمرين ال 15 دقيقة يوميا لغاية شهر تعمل على تحديد نمط حياة جديد. ما أسهل من هذه الطريقة لإضافة المتعة إلى حياتك اليومية.

4. يمكنك تعزيز قدرتك على المبادرة لتحسين حياتك من خلال خيارات وقتك. لا شيء يساعد على تعزيز المرجعية الذاتية لديك مثل ممارسة المتع البسيطة التي يمكن أن توفرها لنفسك.

5. يمكنك صقل فكرة هبة الاستمتاع باللحظة.  هدية من الوجود في لحظة. وهذا التركيز يقوم بمد الوقت ويضاعف القدرة على الاستمتاع، وهو شيء ستشعر به مباشرة.

وفكرة أخيرة. لا تقوم بمجرد قراءة هذا التمرين وثم تضعه جانباً، فقد وصفت الخطة بأنها ممارسة لسبب: هي تعمل إذا قمن أنت بممارستها. قم بتجربتها وستبدأ في جني ثمار ذلك اليوم المثالي مباشرة.

المصدر: How to Find Time to Create Your Ideal Day
Selfgrowth.com
http://www.selfgrowth.com/articles/how-to-find-time-to-create-your-ideal-day