سبل زيادة النتاج الابداعي

by

يمكن تقسيم العمل الابداعي إلى مهارات أساسية عدة: إدارة الوقت والتنظيم والسيطرة على الاهتمام والطاقة. أحد العوامل والذي غاليا ما يكون مهملاً هو النتاج الإبداعي. الناس الناجحة تميل إلى أن يكون لديها نتاج ابداعي مرتفع بشكل غير عادي، وأود أن أقدم بعض النصائح لكيفية تعزيز النتاج الابداعي لديكم.

ما هو الإبداع؟

غالبا ما يقارن الإبداع مع الأصالة. عندما ترى شخصاً ما يمكنه أن يأتي بأفكار فريدة من نوعها، فأنت تقول عنه أنه  “خلاق“. وكان بيكاسو مبدعاً بسبب أسلوبه الفريد في الرسم. وكان تولكين مبدعاً في كتابته سيد الخواتم. ولينوس تورفالدس كان خلاقاً لبدء نظام لينكس.

هناك طريقة أخرى لرؤية الإبداع. يمكن رؤية الإبداع ليس فقط على مدى أصالة أفكارك، ولكن أيضاً الكم الذي تستطيع انتاجه منهم. النتاج الابداعي هو مقياس قدرتك على صنع الإبداعات.

توماس اديسون يمتلك ألف براءة اختراع باسمه. وكان ليوناردو دا فينشي فلكياً ورساماً ومهندساً ومخترعاً وشاعراً وكاتباً. على الرغم من أن لكل منهما على حد سواء أفكارا فريدة من نوعها، فإن نتاجهما الابداعي قلصت من حجم زملائهم.

ما أهمية النتاج الإبداعي؟

أليس من المفترض أن تكون النوعية أكثر أهمية من الكمية؟ المشكلة هي أنه مع النتاج الابداعي، تكون النوعية والكمية مستقلتان تماما. القليل من الناس لديهم فكرة خاطئة عن النتاج الابداعي. خرافة أن زيادة الانتاج ستقلل إلى حد ما نوعية الأفكار التي تقوم بانتاجها.

وجود كمية عالية من الأفكار لا يقلل من جودة الأفكار؛ الكمية تعزز الجودة.

الأفكار ليست صفرية. وجود فكرة واحدة لا يقلل من كمية الأفكار التي تكون قادراً على انتاجها. إن زيادة النتاج الإبداعي يتطلب تغيير الكيفية التي توجه بها اهتماماتك. إنها لا تقوم باستهلاك واستنفاد مصدر الأفكار لديك في الدماغ.

كيفية زيادة الانتاج الخاص بك

أهم طريقة يمكنك زيادة النتاج الخاص بك هو التخلص من افتراض استنفادها. إذا كنت تشعر بأن كل فكرة تنتجها تحد من قدرتك على خلق أفكار جديدة، فإن نتاجك لن يكون سوى عدد ضئيل. أفضل الكتاب والمبرمجين والمصممين يعتقدون أن الأفكار لا نهاية لها، وتحتاج فقط إلى معرفة كيفية تشغيل التدفق. وهنا بعض النصائح لتحفيزك مبدئياً :

قم بإنتاج ما تستطيع من أفكار دون تقييمها. إذا كنت قلقاً حول نوعية الأفكار التي يتم إنتاجها، فإنك ستقوم بقطع تدفق الأفكار. حاجز الكتّاب أحد أعراض الكمالية. قم بانتاج المزيد ثم قيّم لاحقاً.

توليد الأفكار. استخدم الأفكار السابقة لتوليد أفكار جديدة. لقد كتبت ما يقرب من 500 مقالة في العامين الماضيين. إذا أحسست بأنني غير قادر على الكتابة، فكل ما علي القيام به هو البحث من خلال المقالات السابقة. دائما تقريبا ما توجد علامات الاستفهام التي يمكن معالجتها مع مادة جديدة.

مدخلات ابداعية. قم بتغذية دماغك بالكتب. إني أقرأ ما يقارب 50-70 كتاب في السنة. يمكن للأشخاص الأكثر إبداعا الذين أعرفهم قراءة أكثر من 100 كتاب. المعرفة التي تلتهم تضيف إلى مجموعة متنوعة من الأفكار التي يمكنك انتاجها.

كن صبوراً. يمكن أن تستغرق العملية زمنا حتى يستطيع عقلك الوصول إلى حالة تدفق الأفكار الحقة. أستطيع أن أكتب 1500 كلمة خلال ساعة عندما أكون في الحالة العقلية الصحيحة. ولكن تلك الحالة غالباً ما تتطلب الانتظار عشرين دقيقة حيث اكتب ما لا يزيد عن جملة واحدة. خذ وقتك لتسريع التدفق الإبداعي الخاص بك.

استخدام قطع كبيرة من الزمن. نظرا لأنه يستغرق وقتا طويلا في عملية احماء عضلاتك الإبداعية، فلا يمكن أن تتوقع أن يستمر التدفق سريعاً إذا كنت تتوقف باستمرار. استخدم قطع كبيرة من الوقت حيث يمكنك بناء السرعة والعمل لبضع ساعات قبل أخذ استراحة.

قم بنشر القمامة. إذا كنت بدأت في مسعى جديد فليس لديك سوى هدف واحد: زيادة النتاج الابداعي. وهذا يعني في كثير من الأحيان نشر ما هو غير مرغوب فيه أو ذي نوعية رديئة حتى تقوم بتدريب نفسك على القيام بعمل أفضل. ردود الفعل من العالم (وليس الحكم الذاتي) هو أسرع وسيلة لشحذ التدفق الإبداعي لديك.

تعيين الحصص. اعط لنفسك معايير معينة لنتاج اسبوعي، يومي أو شهري. وهذا سيقوم بتراكم النتاج الإبداعي التي يمكن في وقت لاحق أن يتم تعديله. بدلا من العمل فقط عندما تشعر بذلك، قم بوضع هدفاً عالياً. أحيانا فإنك ستنتج قمامة. ولكنك أيضا ستنتج روائع ابداعية أكثر بكثير.

قم باختراق منطقة التحدي. إذا كنت تضع معايير للجودة قليلة جدا، فلن تتحسن. ولكن إذا كنت تضع معايير عالية جدا، فإن النتاج الإبداعي سيهبط. منطقة التحدي هو المجال حيث لديك ما يكفي من التحدي لتحسين نفسك ولكن ليس كثيرا بحيث لا يمكنك القيام به.

ركز على منطقة التحدي الخاصة بك. هناك ميل لاستخدام العوامل الخارجية في تحديد المعايير. على سبيل المثال، تريد أن تصبح موسيقيا، لذلك تقرر أن تضع المعايير الخاصة بك مقارنة بإحدى الفرق الموسيقية  المفضلة لديك. هذا خطأ. من خلال اخضاع منطقة التحدي لمعايير خارجية فأنت تقوم بقتل انتاجك الإبداعي أو قتل الجودة. تحتاج فقط للتنافس مع نفسك، لا تحكم على نفسك وفقا لمعايير أخرى.

المصدر: How to Boost Your Creative Output بتصرف

http://www.lifehack.org/articles/lifehack/how-to-boost-your-creative-output.html