خمس قواعد للانتعاش من الفشل

by

يمكن لأي نوع من الفشل أن يكون نكسة لرجال الأعمال، ولكنه ليس من الضروري أن يسبب كارثة. أنا خير مثال. لقد رفضت من قبل مشاة البحرية وأنا فشلت في كلية الحقوق. والقشة التي قصمت ظهر البعير جاءت في عام 1998 عندما أدين شريك تجاري سابق في شركة تحصيل الديون التابعة لي بالاحتيال. على الرغم من انه اعترف بارتكاب الغش دون علمي، وجهت لي 57 تهمة جنائية وجمدت أصولي. في حين تمت تبرئتي من كل التهم بعد ذلك بأربع سنوات، إلا أنني قدمت طلبا للحماية من الإفلاس، وخسرت ثروتي الشخصية في أصولي التجارية وصلت قيمتها إلى حوالي 3 مليار دولار. ولم يبق لي من الأصول سوى بيتي.

تبدو القصة مدمرة، أليس كذلك؟ لكن على الرغم من فشلي لقد كنت قادرا على التقاط نفسي واستطعت أن اعبر من خلال كل ذلك مع صورة ذاتية قوية. أنا أعزو ذلك إلى وجود منظور صحي على ما ينبغي أن يعنيه الفشل بالنسبة لي.

عندما تواجه أي نكسة، فالتالي خمس قواعد ساعدتني على مر السنين ويمكن أن تساعدك أيضا.

 

1. لا تدعي أنه لم يحدث أبدا، فالناس غالبا ما تكون حريصة جدا على تجنب وصمة الفشل ويرفضون الاعتراف بما حدث. عادة ما ينتج عن الإنكار العديد من المشاكل الأخرى، بما في ذلك التوتر الداخلي، وتأخير أي علاج. قال ديل كارنيجي، وهو محاضرا جيدا ومؤلف أكثر الكتب مبيعا “كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس” ، قال انه عندما تعترف بسرعة بالخطأ، فإن أقرانك سيتوقفون عن مضايقتك ويبدؤون بالفعل بمساعدتك.

2. تجنب خلق الأعذار. يقوم بعض الناس بالمضي عبر الحقيقة عن طريق تزيينها وتغليفها بشتى أنواع الأعذار. لقد كنت واحدا منهم. لم يتحسن وضعي إلا عندما توقفت صنع الأعذار، وركزت على هدفي. بالنسبة لي، لقد كان هدفي الحصول على شهادة التنمية التعليمية العامة.

3. لا تخلط بين فشل الهدف وشخص فاشل. أحيانا يقوم الناس بسلوك النهج المعاكس حيث يلومون أنفسهم على أي فشل، ويركزون في أنفسهم نمط من التعزيز الذاتي السلبي. إن افتراض ستفشل لهو تفكير مضر، ويمكن أن تصبح نبوءة ذاتية التحقق. فبدلا من إقامة نمط ذهني للفشل، اسأل نفسك ما هو السبيل إلى التطور.

4.  تذكر، أنت لست وحدك. الناس يفشلون في الوصول إلى أهدافهم في كل وقت. خذ على سبيل المثال لاعبوا كرة السلة، قهم يقومون بالتسديد مرات كثيرة على مدار موسم طويل، وهم لا يسجلون النقاط في كثير من الأحيان، وعندما يفشلون في ذلك فإنهم يفعلون ذلك أمام الملايين من مشاهدي التلفزيون. والنقطة هي أننا لسنا روبوتات. لابد لكل منا أن يتعثر في حين لآخر.

5. ركز على الدروس المستفادة. في النهاية استطعت تبرئة اسمي بعد لائحة اتهام بارتكاب جناية قبل أكثر من عقد من الزمان، وقد تسبب ذلك في الكثير من الضرر. الطريقة الوحيدة لتخطي مثل هذا المستوى من الطراز العالمي من الفشل هو التركيز على المستقبل. لا يستطيع كثير من الناس أن يقولون أنهم فقدوا حرفيا البلايين من الدولارات ويحولونها إلى “دروس مهنية تجارية” . أنا حاليا أقوم بإعادة بناء شركتي والتي لديها الآن محفظة بقيمة 100 مليون دولار.

المصدر: 5 Rules to Rebound From Failure بتصرف

http://www.bnet.com/blog/smb/5-rules-to-rebound-from-failure/3144?tag=mantle_skin;content