خطط لحياتك، وانجح..

by

 

A goal without a plan is just a wish

Antoine de Saint-Exupery

 

لتكون ناجحا في حياتك، تحتاج إلى وجود خطة للحياة، فبدون هذه الخطة تبقى الأحلام مجرد أحلام. ولكن بوجود خطة للحياة، فإنه يمكنك تحويل أحلامك إلى حقيقة واقعة، فخطة الحياة لا تقوم فقط بتعيين الوجهة، ولكنها أيضا تقوم بتعيين الطريقة للوصول إلى هذه الوجهة. والجميل بالموضوع هو أن خطة الحياة لا تجب أن تكون معقدة، ولكنها يجب أن تقدم إجابة على هذين السؤالين:

1.ما هي وجهتك؟

2.وكيف تصل إلى هناك؟

 

والآن.. دعونا ننظر إلى كل سؤال واحدا تلو الآخر..

ما وجهتك؟

يجب أن تعرف إلى أين أنت ذاهب. عدم معرفتك بالوجهة الخاصة بك هو خطأ كبير لأنه قد ينتهي بك الأمر في المكان الخطأ. لذا فإنه عليك أن تعرف أين تريد أن تذهب حتى لا تضيع وقتك وجهدك. وهنا بعض النصائح ذات الصلة لإيجاد وجهتك:

 

1. قم برسم خريطة لحياتك

لترى كيف ستكون حياتك في المستقبل ، فإنه من المفيد أن نرى كيف كانت حياتك في الماضي. عن طريق إنشاء خريطة الحياة ، ويمكنك أن ترى أنماطا في حياتك قد تساعدك على معرفة وجهتك في الحياة. قم بإلقاء نظرة على حياتك الماضية، وحاول أن تستقريء منها مستقبلك.

2. حدد هدفك من الحياة

تحديد الهدف من الحياة يمنحك معنى في كل ما تفعله. وهو يساعدك على فعل ما هو مهم بالنسبة لك. وبدون هدف، قد تحقق الكثير لكنك لن تشعر بأنك حققت شيئا. حاول أن تقوم بالتفكير في حياتك وتحديد هدفك فيها.

 

3. اكتشف أحلامك الكبيرة

يرتبط حجم أحلامك كثيرا مع المستوى المعيشي. إذا كانت أحلامك صغيرة ، فليس هناك من سبب لتغيير المستوى المعيشي الحالي. فإنه من السهل أن يعيش الإنسان حياة مريحة فقط. ومن ناحية أخرى، إذا كانت أحلامك كبيرة، فعليك أن تتحرك لتغيير المستوى المعيشي الحالي إلى الأفضل وتحقيق أحلامك الكبيرة. لذا عليك أن تكتشف أحلامك الكبيرة الكامنة فيك.

 

4. تقسيم الأهداف إلى أهداف قصيرة

صحيح أنه يجب عليك أن تعرف وجهتك في الحياة، إلا انه يجب عليك أيضا وضع علامات فارقة على طول الطريق. تساعدك هذه العلامات على البقاء على المسار الصحيح. إنها تساعدك على معرفة ما إذا كنت ما تزال تسير على الطريق الصحيح أو أنك انحرفت بعيدا عن وجهتك. وضع علامات فارقة على طول الطريق يكون بتقسيم الأهداف طويلة المدى إلى أهداف قصيرة المدى. وعادة ما تكون إجابة لسؤال ما مثل ماذا أريد تحقيقه هذا العام؟ ماذا أريد انجازه هذا الشهر؟ وماذا تريد تحقيقه اليوم؟

 

5. استمر بالتعديل

معرفة وجهتك في الحياة هي عبارة عن عملية. مع مرور الوقت ستكون قد غيرت أو صقلت هدفك من الحياة أكثر من مرة. لا تحمل هماً، فقد قمت بتغيير هدفي مرارا وتكرارا. إنها عملية تشبه تكبير جزء من الصورة. في البداية أنت تنظر إلى الصورة الكبيرة، ولكن بعد التكبير تكون الرؤية لديك أوضح في تفاصيلها. وعليه، ربما حاليا لا ترى سوى الصورة الكبيرة، لا تيأس ولا تحبط. هذا شيء طيب. قم بمتابعته. ولاحقا، سوف تجد القرائن التي تجعل الصورة أكثر وضوحا.

 

كيف تصل هناك؟

بعد معرفة هدفك في الحياة، فإنك بحاجة إلى معرفة كيفية الوصول إلى هناك. وإليك بعض النصائح المتعلقة بها :

1. قم باكتشاف علامتك الشخصية

لتحقيق أهدافك ، تحتاج إلى أن تسوق نفسك. تحتاج إلى البحث عن القيمة الفريدة التي يمكن أن توفرها للآخرين وتكون سبب اتصالك بالآخرين. يحب أن يعرف الناس بأنهم  يمكن أن يأتوا إليك في هذا الموضوع لتلبية احتياجاتهم.

2. تحلي بقيم توجيهية

ستجد خلال رحلتك لتحقيق هدفك في الحياة أن هناك الكثير من الانحرافات والملهيات على طول الطريق. لمنع نفسك من التشتت والانحراف عن المسار، تحتاج إلى التحلي ببعض القيم والمبادئ التوجيهية. تحتاج إلى تحديد القيم والمبادئ التي تؤمن بها. ستكون هذه القيم والمبادئ سببا في بقاءك وفيا لنفسك في كل ما تفعله وبالتالي تساعدك على البقاء في المسار الصحيح.

 

3. اكتشف مجال الخبرة الخاصة بك

إن ممارسة متعمدة للخبرة محل الاهتمام هي من الضروريات إذا ما كانت ترغب أن تكون خبيرا في هذا المجال. الممارسة المتعمدة هو نوع من الممارسة التي تمط حدود قدراتك. وهناك قاعدة جيدة تنص على أن المرء يحتاج إلى 10000 ساعة من ممارسة متعمدة لتصبح خبير عالمي في حقل ما. اعرف أين يجب أن تستثمر 10000 ساعة.

4. استخدم إستراتيجية تغير الاتجاه

العالم يتغير باستمرار لذلك تحتاج إلى التكيف باستمرار. وهذا ما يجعل إستراتيجية تغير الاتجاه إستراتيجية جيدة للتطبيق. عند تطبيق إستراتيجية تغيير الاتجاه تقوم بتعيين هدف على المدى القصير، تقوم بالعمل الجاد لتحقيق ذلك، ثم تقوم بتقييم الأداء الخاص بك ، وتعديل ما يجب تعديله وفقا لذلك. فمهما كانت جودة الخطة التي وضعتها، فهناك أمور غير متوقعة ستحدث، لذا لزاما عليك أن تتكيف وتعدل على الخطة قليلا بطريقة تسمح لك بتكملة المسير نحو الهدف النهائي.

وأخيرا.. قم بتنفيذ خطة حياتك

 

بعد معرفة وجهتك وكيفية الوصول إلى هناك ، تحتاج إلى تنفيذ خطتك الخاصة. وهنا بعض النصائح حول تنفيذ خطة حياتك :

1. التركيز

ما من شك في أن التركيز أمر ضروري لتحقيق أهدافك. فبدون التركيز، سوف يتبعثر ما تبذله من جهد ويذهب هباء منثورا، ولن تتمكن من تحقيق شيء في نهاية المطاف. ومع ذلك، يجب أن تكون على حذر، كن مركزا ولا تكن مهووسا.

 

2. تكون مثابرا

يجب أن تكون مثابرا لأن الفشل أمر لا مفر منه في طريقك الى النجاح. بدون المثابرة ، فإنه من السهل الاحساس بالاحباط في مواجهة الفشل والتوقف قبل تحقيق الهدف. كن مؤمنا بقدراتك واستمر بالمثابرة والمضي قدما.

 

3. بناء العلاقات

لا أحد يستطيع أن ينجح وحده. إنك في حاجة إلى دعم من الآخرين لتحقيق النجاح. قم ببناء شبكة معارفك قبل حتى تكون موجودة عند الحاجة إليها.

 

4. تبدأ الآن

لا تنتظر حتى تصبح خطتك مثالية وكاملة قبل أن تبدأ بتنفيذها. لا تنتظر حلول الوقت المناسب للتنفيذ. ابدأ الآن بالتنفيذ. فسوف تتعلم أكثر عن طريق العمل منه عن طريق الانتظار.

 

A good plan vigorously executed right now is far better than a perfect plan executed next week.

George S. Patton