حسّن ذاكرتك – Improve your Memory

by

الذاكرة (Memory)هي وظيفة  تعتمد مباشرة على الدماغ. الذاكرة طويلة المدى  والذاكرة قصيرة المدى على حد سواء يعتمدون على حالة العقول عند استيعاب المعلومة. كما يمكن لعوامل أخرى أن تؤثر على عمل الذاكرة تشمل انسداد الدماغ، وعدم القدرة على التركيز، وعدم وجود مدى اهتمام. ومع ذلك، فالأخبار الجيدة، هو أنه يمكن للجميع أن يتخذون خطوات لتحسين ذاكرتهم، ومع الوقت والممارسة معظم الناس يمكن أن تكتسب القدرة على حفظ كميات مهولة من المعلومات. إذا كنت ترغب في الفوز في بطولة العالم الذاكرة، أو اجتياز اختبار التاريخ، أو ببساطة تذكر أين وضعت مفاتيحك، فأن هذه النقاط يمكن أن تساعدك بعض الشيء.

استخدام التكرار: كرر لنفسك الشيء الذي تريد أن تتذكر. قد تكون هذه الخطوة بسيطة، لكنها تعمل فعلا. إن تكرار رقم الهاتف عدة مرات، على سبيل المثال، يجعلك تتمكن من أن تتذكره  لفترة قصيرة. ويعمل هذا الأسلوب بشكل أفضل لو قمت بتلحينه في عقلك لإشراك أجزاء أخرى من الدماغ. لتذكر الأشياء على المدى الطويل، قم بتكرارها أو مراجعتها عدة مرات أثناء تعلمها، ثم في اليوم التالي، بعد يوم من ذلك ، في الأسبوع المقبل وبعد أسبوع من ذلك.

قم بتدوينها: اسمح للورقة أن تتذكر بالنيابة عنك. والنقطة هنا هي أن تقوم باستخدام المعلومات لاحقا، فإذا كان هناك ما يمكن أن يساعد في تسهيل هذه العملية مثل القلم والورقة فلم لا نستفيد منه؟ إضافة إلى أن تدوين الأشياء باستمرار تعتبر طريقة قوية في إصلاح شيء ما بعقولنا.

فرّغ عقلك: في بعض الأحيان حتى تتمكن مت التذكر فأنت تحتاج إلى الاسترخاء وتفريغ عقلك من جميع الأمور التي تشغله. خذ نفسا عميقا ثلاث مرات ببطء من خلال الأنف وأرخ عضلاتك. ثم بعد ذلك عد إلى ما كنت تريد أن تتذكره.

غذ عقلك: وهذا يعني تغذية جسمك بالطبع. إن الدماغ بحاجة إلى الكثير من الطاقة وسوف يعمل على نحو أفضل إذا كنت تأكل بعض البروتينات والكربوهيدرات المركبة. تعمل المكسرات والفواكه المجففة جيدا بالنسبة للبعض، كما أن الأسماك تعتبر محفزة لوظائف الدماغ وتقوم بتحسين وظائف المخ الأخرى على المدى الطويل عند تناولها بانتظام.

قم بشرب سوائل كافية: لا يمكن التعرف على الجفاف دائما، ويمكنه أن يقف عثرة أمام طرق التفكير السوي والتذكر، كما أنه يؤثر بشكل مباشر على عمل الدماغ. إذا لاحظت أنك لا تفكر بشكل سوي فحاول أن تشرب كوبا من الماء ولاحظ ما إذا بدأ عقلك بالعمل بشكل أفضل.

مارس الرياضة: قد تبين أن ممارسة الرياضة البدنية تعمل على تحسين وظائف الدماغ مباشرة (بعد 10 دقائق من البدء بتمارين الهرولة) وعلى المدى الطويل. يأتي التحسن في المدى القصير نتيجة الزيادة الفورية في تدفق الدم والأكسجين إلى المخ. كما أن التحسن في عمل الذاكرة ووظائف المخ الأخرى على المدى الطويل التي تأتي نتيجة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يكون نتيجة التحسن المادي للدماغ والجسم الذي يأتي من الزيادة المتكررة في تدفق الدم والأكسجين.

تعلم تقنية تذكر: هناك العديد من تقنيات الذاكرة الجيدة لتذكر الأسماء والأرقام والقوائم وغيرها. فمثلا ينمك لقائمة بسيطة من العناصر أن تثبت في الذاكرة من خلال ربطها معا في قصة مجنونة تستطيع أن تتخيلها. قم باختيار واحدة وطبقها.

تخيل استخدامك للمعلومة: إذا كنت تفكر في الطريقة التي ستستخدم المعلومة فمن المرجح بأنك ستتذكرها. فعلى سبيل المثال، إذا قمت بتخيل طريقة حل مسألة رياضية كنت قد تعلمتها في الفصل، وتخيلت أنك تستخدمها في اختبار ما فأنت ستتذكرها بشكل أفضل. قم بتخيل مقابلتك مع شخص ما وأنك تستخدم اسمه، فأنت من المرجح أنت تذكر اسمه بدون مشاكل عند لقائه فعليا.

لقراءة المزيد

How To Improve Memory – Ten Tips
http://www.increasebrainpower.com/improve-memory.html