ثلاث أسئلة من شأنها تغيير مجرى حياتك مادياً

by

كثير من الناس لا يعرفون عن فخ الأموال الموجود في حياتهم اليومية، فهي تبدأ من خلال شراء بعض الكماليات، ثم دفع الأقساط، والمضي قدما بشراء كماليات أخرى، وهذا يطبق كل سنة، ولا يدرك الناس بأنهم قد أصبحوا معتادين على شراء الكماليات، ودفع الديون وشراء مزيد من الكماليات، فهم وقعوا في فخ المال ولكنهم لا يعرفون أبدا ما هو الخلل بالضبط.

ليس هناك شيء خاطئ في شراء الكماليات، باستثناء حقيقة أنهم في “حلقة من الديون “، في حلقة لا نهائية موجودة طوال حياتهم ولا تنتهي أبدا حتى يدركون أنهم جزءا منه، ولكن الكثير من الناس يموتون بسلام، دون علم بهذا الموضوع.

إن المفهوم بسيط، يمكنك البدء في شراء الكماليات القليلة ، ودفع الأقساط الشهرية ، ثم شراء مزيد من الكماليات بالدين. وأحيانا تقوم ببعض الاستثمارات، ولكن بما أنك لا تعرف أيها يعود عليك بعائدات جيدة، فإنك تقوم بشراء حصص في صناديق استثمار أو حتى تحاول أن تقوم أن باختيار شركات للاستثمار، إلا أن كل ذلك لا يعود عليك بربح، بل من الممكن أن يقود إلى الخسارة.

تقوم بشراء الكماليات في كل عام إما نقدا أو بالدين، ومعظم الأحيان تكون بالدين، وتقوم بالاستثمار في استثمارات  ذات عائد منخفض ولا تحاول أن تجد الوقت للحصول على مزيد من المعلومات حول قوة الاستثمار والامتيازات للحصول على الثروة.

اعمل على إخراج نفسك من “حلقة الديون “، حيث تقوم طوال حياتك بسداد الأقساط، وقم بزيادة ثروتك لتستطيع الاستفادة من حصولك على الاستقلال المالي.

اسأل نفسك هذا السؤال الأول: “ماذا كانت نشاطاتي التي أجبرتني على الدخول في “حلقة الديون”؟ بهذه الطريقة يمكنك تقييم الإدارة المالية الخاصة بك وفهم ما إذا كنت في الطريق الصحيح للحرية المالية. إذا كنت متورطا في الكثير من الديون فأنت بحاجة إلى الحد منها أولا ثم زيادة مدخراتك عن طريق الحد من وتيرة الترف النفقات.

ثم اسأل نفسك السؤال التالي: “لماذا أنا متورط في “حلقة الديون“؟ إذا كنت فعلا في خضم الحلقة، فيمكنك أن تفهم إذا كان هذا هو أسلوب الحياة الذي ترجوه، وإذا كانت هذه هي أهدافك في الحياة، فلا توجد مشكلة، يمكنك الاستمرار فيها. ولكن، إذا كنت تعتقد أنك بحاجة للحصول على مسار أكثر استقرارا وأكثر نجاحا لدخل ثانوي غير مباشر وإدارة مالية فعالة، فإنه يجب عليك اقتطاع الأسباب الرئيسية التي وضعتك في الحلقة من جذورها.

والسؤال الثالث الذي تسأله لنفسك هو “كيف يمكنني الخروج من الحلبة والحصول على الاستقلال المالي؟” قد تكون هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تقع في حلقة الديون. ومن بين هذه الأسباب نجد أن الأكثر شيوعا هي المصاريف اليومية غير الضرورية (الكماليات) ونفقات الأطفال. بالطبع لا يمكن تجاهل هذه النفقات، ولكن هناك طريقة تمكنك من الخروج من هذه الحلقة الغامضة والبدء في سلك الطريق إلى الاستقلال المالي.  هذه الأسئلة تساعدك للبحث عن الإجابات والمعرفة التي يمكن أن تأخذك خارج الحلقة.

إن أكثر الأمور فعالية هو تجميع الثروة. لا بد من أن تفهم وتعي ما هي أفضل الأدوات الاستثمارية التي يمكن استخدامها لتعظيم المكاسب من استثماراتك. يجب عليك تخصيص بعض الوقت يوميا لدراسة وفهم قيمة إدارة وتخطيط الثروات. ومتى ما استطعت استيعابها وطبقتها، فإنك ستكون على قد سلكت الطريق الصحيح إلى الحرية المالية.