النجاح عند الفشل

by

الكل يفشل، وما من امرئ الا وقد تعرض للفشل. ولكن ما يميزنا عن بعض هو كيفية تعاملنا مع الفشل، أو سلوكنا تجاه هذا الفشل. العديد من الناس يتعرضون للفشل بشكل يومي، فالمصممين مثلا يقومون بتصميم الشعارات لعملائهم ولكن  نادرا ما يوافق العملاء على الشعارات من أول مرة، مما يجعلهم يقومون بتصميم شعارا آخر وآخر إلي أن يرضى العميل بما يراه. هذه جميعها تنصب في بند المحاولات الفاشلة.

إذا ما الذي يمكننا فعله للتعامل مع أي فشل كان والمضي قدما نحو تحقيق النجاح؟ إليك هذه النقاط المهمة لتحقيق ذلك:

١. ركز على المضي قدما. قم بتطوير مهارات للتعامل مع الأخطاء، أو ما يسمى بمهارات إدارة الأزمات، وليس مهارات تفادي الأخطاء. فكل بني آدم خطاء، فارتكاب الخطأ أو الفشل في شيء هو سنة الحياة، وخير الخطاؤون التوابون، أي من تاب بعد زلة، وهنا نجد أن السلوك الذي يتبع الفشل مهم جدا في تحديد مسارك نحو النجاح. فقم للتعامل بإيجابية مع حالات الفشل بدل النحيب على  لبن مسكوب.

٢. احتضان الغموض: قم بقضاء مزيدا من الوقت في تحديد مشكلتك ووقت أقل في تنفيذ الحل. الغموض يعزز التخمين. التسرع في تطبيق الحلول دون تحديد أو معرفة ماهية المشكلة بوضوح  يؤدي إلى الفشل.

3. التحضير للفشل من البداية. حاول أن تتخيل جميع المعوقات والحواجز المحتملة واستبق النظر في المخاطر واستعد لمواجهتها أو التخفيف منها. أسباب الفشل هي نفسها من حالة إلى حالة: الافتقار إلى التواصل وتوقعات غير واقعية، وعدم كفاية التدريب، إلخ… ونحن نكرر هذه الأخطاء لأننا نجد أنه من الصعب التخيل والرد على الأفكار التجريدية

4. افشل بطريقة أفضل. مهما بدا الشيء جيدا إلا أنه يمكن تحسينه إلى الأفضل. قم بالمحاولة مرارا وتكرارا، فإن فشلت فحاول مرة أخرى. وافشل مرة أخرى. وافشل بطريقة أفضل.

5. قم بالاختيار. إذا كان لديك مسارين متعارضين ، فقم باختيار واحد. الكثير من الناس يقومون باتخاذ القرار خوفاً من الفشل. هل نحن خائفون من اختيار خيار خاطئ؟ في جوهره، الخيار الذي تختاره أساسا هو الخيار الصحيح. كل قرار تقوم باتخاذه يدفعكم إلى الأمام نحو شيء ما. الحيلة هي ضبط المسار عندما تنحرف الاختيارات الخاصة بك عن مسارك الصحيح.

 

بدون الفشل، فإن عدد قليل من الانجازات العظيمة تتحقق. إذا استخدمت بشكل صحيح، لا ينبغي للفشل أن يكون عائقا ولكن نقطة انطلاقة نحو آفاق أعلى. من الفشل، نتعلم أين يجب تحسين نفسنا وما يجب فعله بشكل مختلف في المستقبل. قم باحتضان الفشل والرد عليه بتحسين نفسك ومن حولك؛ وستستغرب من مقدار ما تحققه من نجاح.