العصف الذهني Brainstorming

by

تعد طريقة العصف الذهني في التعليم من الطرق الحديثة التي تشجع التفكير الإبداعي وتطلق الطاقات الكامنة عند المتعلمين في جو من الحرية والأمان يسمح بظهور كل الآراء والأفكار حيث يكون المتعلم في قمة التفاعل مع الموقف. وتصلح هذه الطريقة في القضايا والموضوعات المفتوحة التي ليس لها إجابة واحدة صحيحة.

مفهوم العصف الذهني

العصف الذهني أسلوب تعليمي وتدريبي يقوم على حرية التفكير ويستخدم من أجل توليد أكبر كم من الأفكار لمعالجة موضوع من الموضوعات المفتوحة من المهتمين أو المعنيين بالموضوع خلال جلسة قصيرة

المبادئ الأساسية في جلسة العصف الذهني

يعتمد نجاح جلسة العصف الذهني على تطبيق أربعة مبادئ أساسية هي:

أولاً، إرجاء التقييم. لا يجوز تقييم أي من الأفكار المتولدة في المرحلة الأولى من الجلسة لأن نقد أو تقييم أي فكرة بالنسبة للفرد المشارك سوف يفقده المتابعة.

ثانياً، إطلاق حرية التفكير. أي التحرر مما قد يعيق التفكير الإبداعي.

ثالثاً، الكم قبل الكيف. أي التركيز في جلسة العصف الذهني على توليد أكبر قدر من الأفكار مهما كانت جودتها.

رابعاً، البناء على أفكار الآخرين. أي جواز تطوير أفكار الآخرين والخروج بأفكار جديدة.

معوقات العصف الذهني

هناك جملة من عوائق التفكير التي تقود إلى أسباب شخصية واجتماعية مثل عوائق إدراكية تتمثل بتبني الإنسان لطريقة واحدة بالتفكير والنظر إلى الأشياء، وعوائق نفسية وتتمثل في الخوف من الفشل، وعوائق تتعلق بشعور الإنسان بضرورة التوافق مع الآخرين، وغيرها.

خطوات جلسة العصف الذهني

تمر جلسة العصف الذهني بعدد من المراحل يجب توخي الدقة في أداء كل منها على الوجه المطلوب لضمان نجاحها وتتضمن هذه المراحل ما يلي:

1-      تحديد ومناقشة المشكلة (الموضوع)

2-      إعادة صياغة الموضوع. يطلب من المشاركين في هذه المرحلة الخروج من نطاق الموضوع على النحو الذي عرف به وأن يحددوا أبعاده وجوانبه المختلفة من جديد فقد تكون للموضوع جوانب أخرى

3-      تهيئة جو الإبداع والعصف الذهني. يحتاج المشاركون في جلسة العصف الذهني إلى تهيئتهم للجو الإبداعي وتستغرق عملية التهيئة حوالي خمس دقائق يتدرب المشاركون على الإجابة عن سؤال أو أكثر يلقيه قائد المشغل

4-      العصف الذهني. يقوم قائد المشغل بكتابة السؤال أو الأسئلة التي وقع عليها الاختيار عن طريق إعادة صياغة الموضوع الذي تم التوصل إليه في المرحلة الثانية ويطلب من المشاركين تقديم أفكارهم بحرية على أن يقوم كاتب الملاحظات بتدوينها بسرعة على السبورة أو لوحة ورقية في مكان بارز للجميع مع ترقيم الأفكار حسب تسلسل ورودها، ويمكن للقائد بعد ذلك أن يدعو المشاركين إلى التأمل بالأفكار المعروضة وتوليد المزيد منها.

5-      تحديد أغرب فكرة. عندما يوشك معين الأفكار أن ينضب لدى المشاركين يمكن لقائد المشغل أن يدعو المشاركين إلى اختيار أغرب الأفكار المطروحة وأكثرها بعداً عن الأفكار الواردة وعن الموضوع.

6-      جلسة التقييم. الهدف من هذه الجلسة هو تقييم الأفكار وتحديد ما يمكن أخذه منها.

آليات جلسة العصف الذهني

هناك أكثر من آلية يمكن بها تنفيذ جلسة العصف الذهني منها تناول الموضوع كاملاً من جميع المشاركين في وقت واحد على ألا يزيد عددهم عن العشرين. وإذا زاد عدد المشاركين على العشرين فيمكن تقسيمهم إلى مجموعات.