التخطيط للنجاح Plan For Success

by

لابد لأهدافك (goals) التي تحددها لنفسك أن تمثل رؤاك ورغباتك العميقة في الحياة. وإدراك لرؤاك يعتمد على التحقيق المنهجي والمنظم لأهدافك المرحلية المقررة سلفاً. إن أهم عنصر في تحقيق أهدافك هو تكوين وتنفيذ خطط عملية تجدي نفعاً. والنتيجة المقصودة هنا هي تحقيق أهدافك وبلوغ غاياتك، ويعكس تحقيق النتائج قدرتك على تنظيم وقتك، وتخطيط عملك، وتنفيذ خطتك. إن بناء ناطحة سحاب يتطلب تصميماً دقيقاً، لابد للبنائين أن يتبعوه بدقة وبمثابرة.

إن خطة النجاح (success plan) هي تصميم مبدئي لرؤيتك الخاصة. إنها التمثيل الملموس للأفكار والرؤى التي تعبر عن حلمك ومقصدك، وإذا ما قمت بتنفيذها بدأب ومثابرة فإنك ستحقق النتائج المرجوة وتبلغ حلمك.

ارصد باستمرار مدى ازدهار ونجاح خطتك (success plan). قم بتقييم إنتاجية وإثمار خطتك بوتيرة يومية، فإذا سارت خطتك على ما يرام فضاعف جهودك لتحقق نتائج أكبر وأعظم، ولا تبدد وقتك على خطة لا تجدي نفعاً. إن لم تقدك خطتك خلال رحلة متواصلة نحو تحقيق أهدافك، فاستبدلها بخطة أخرى، وتابع الرصد والتقييم للخطة الجديدة حتى تتبين أنها تجدي نفعاً معك.

وجه انتباهاً خاصاً لجهودك في تنفيذ كل خطة (success plan). احرص على أن تعطي ما يكفي من الوقت والطاقة حتى تمنح خطتك الفرصة المناسبة لتنجح وتثمر النتائج المنشودة. ففي أكثر الأحيان ستجد أن خطتك جيدة، غير أنها تتطلب مزيداً من الطاقة، والوقت، والموارد لكي تنجح، وعندئذ يتوقف الأمر كله عليك، فهل أنت على استعداد لترفع من درجة التزامك وتعهدك بنجاحك؟ أم أنك ستبحث عن حطة بديلة تتطلب منك التزاما أقل من حيث الوقت والطاقة والموارد؟ إنك حينما ترفع من درجة التزامك بأهدافك فإنك تتطلع للنجاح، وغير ذلك فأنت تتوجه نحو الفشل.

عندما تكون درجة التزامك عالية فسوف تكون على استعداد لتقديم المزيد، وحتى إذا أخفقت خطتك فبإمكانك أن تبدلها بأخرى جديدة، ولكن بعد أن تكون قد بذلت قصارى جهدك لإنجاح كل خطة تضعها. ولا تدع الإخفاق المؤقت يثبط من عزمك. إن أكثر الذين يفشلون هم الذين ليسوا على درجة عالية من المثابرة في وضع خطط جديدة لتحل محل التي لم تنجح.

خطوات إعداد خطة نجاح

  1. اشتر دفتراً للتخطيط اليومي.
  2. اكتب في الدفتر أحلامك ورؤاك وأهدافك والمواعيد المستهدفة لتحقيقها.
  3. أعد قائمة بالخطوات والأعمال اللازمة لانجاز هدفك، ومتى ينبغي تنفيذها.
  4. اكتب فقرة موجزة حول كيفية تحقيق أهدافك
  5. راجع وادرس واستوعب وتذكر عن ظهر قلب ما كتبته وصفاً لخطتك.
  6. اشرع على الفور في القيام بأهم الأمور ثم انتقل إلى الأقل أهمية.
  7. ضع جدولاً زمنياً يومياً يظهر جميع الخطوات اللازم أداؤها، والمواعيد التي لابد من الانتهاء من جميع الخطوات قبلها.
  8. خطط لكل الأعمال والخطوات التي ينبغي القيام بها كل يوم.
  9. راقب جهودك عن كثب، وقيم النتائج.

 المصدر: 12 قانون كوني للنجاح
تأليف: هربرت هاريس
النسخة العربية – مكتبة جرير